هل قررت روتانا فسخ تعاقدها مع شيرين ؟

نبض البلد -لا يزال الجمهور في مصر والوطن العربي يتابع تطورات أزمة الفنانة شيرين عبد الوهاب، الموجودة حالياً في إحدى مصحّات علاج ‏الإدمان والأمراض النفسية، وبدأت التساؤلات تنتشر حول مصير أعمالها الفنية وهل ستعود إلى جمهورها أم أنّ رحلة تعافيها ‏ستستغرق وقتاً طويلاً‎.‎

خلال اليومين الماضيين، تردّدت أنباء عن أنّ شركة "روتانا” للإنتاج الفني قرّرت فسخ تعاقدها مع شيرين، بسبب تراجع شعبيتها ‏وتعاطيها المواد المخدرة‎.‎

لكن نفت مصادر من داخل الشركة ذلك تماماً، وتم التأكيد على أنّ التعاقد لا يزال سارياً، وأنّ كل ما تم تداوله في هذا الشأن لا أساس له ‏من الصحة‎.‎

وعقب هذه الشائعة، تردّدت أنباء عن إلغاء فكرة المشروع السينمائي الذي كانت تعكف على تحضيره قبل دخولها المستشفى، وهو من ‏تأليف الكاتب أيمن بهجت قمر، وكانت ستكشف من خلاله عن عدد من الصعوبات التي واجهتها في حياتها الخاصة‎.‎

وعلمت "النهار” أنّ فكرة العمل لم تُلغى، بل توقفت التحضيرات إلى حين تعافي شيرين واستعادة نشاطها الفني ليس إلّا‎.‎

وكان محامي الفنانة المصرية، قد نفى أول من أمس، ما تردّد حول سفرها إلى خارج مصر لاستكمال رحلة علاجها، مؤكداً أنّها لا ‏تزال في المستشفى الذي نقلت إليه منذ بداية الأزمة‎.‎