حسام حبيب يهدد إعلاميا كويتيا تحدث عن أزمة شيرين

نبض البلد -

كشف الإعلامي الكويتي، طلال الفصام، عن تعرضه للتهديد من قبل الفنان المصري حسام حبيب، لحديثه عن أزمة شيرين واختفائها سابقا.

وكان الفصام، قال خلال لقاء تلفزيوني إن شيرين عبد الوهاب مختفية، وإن هناك بعض الأشياء التي علم بها، ولكن الناس لا تدري عنها، تتعلق بحسام حبيب وطريقة تعامله السيئة مع الفنانة المصرية.

وأضاف أنه بعد تلميحه لهذا الأمر، وصله تهديد مباشر من حسام حبيب عبر إنستغرام، متوعدا إياه بالانتقام والضرب.

وعرض الإعلامي الكويتي رسالة التهديد على الهواء، خلال حديثه عن القضية.

أزمة شيرين الجديدة

ويتواصل الحديث عن أزمة شيرين عبد الوهاب منذ الإعلان عن نقلها إلى مستشفى متخصص بالصحة النفسية لعلاجها من الإدمان، بعد أن أجبرها شقيقها على ذلك، عندما وجدها في شقة إيجار برفقة حسام حبييب وهما يتعاطيان المخدرات وفق ما صرح به محمد عبد الوهاب في تصريحات تلفزيونية.

كما استنجدت والدة شيرين كريمة أبو زيد، بالإعلام من حسام حبيب، واتهمته في تصريحات ببرنامج ”الحكاية" أنه يتعاطى المخدرات مع شيرين، مؤكدة أنها طلبت من ابنها محمد إنقاذ أخته.

بدوره، اتهم محمد صراحة حسام حبيب بدفع شقيقته للإدمان من أجل استغلالها ماديا هو ومجموعة من أصدقائهما.

- حسام حبيب يدافع عن نفسه

لكن حسام حبيب نفى هذه الاتهامات جملة وتفصيلا، وقال إن شيرين استنجدت به بسبب ما كانت تتعرض له من ”نهش ونهب ممن حولها"، مؤكدا بقوله”لأنها صديقة مقربة وغالية على قلبي، كرّست حياتي كلها لمساعدتها وتخليصها من الاعتماد على شخص واحد فقط".

وأكد حسام أن وجوده إلى جانبها كان غير مستحب من قبل الناس الذي يعيشون في محيطها؛ لأن ”الحنفية أقفلت" على حد قوله، موضحا ”أنه لم يعد باستطاعة أحد أن يأخذ من شيرين أي أموال ما لم تكن من حقه".

وكشف حبيب أنه عندما تزوّج من شيرين عبد الوهاب، فوجئ بأن ثروته تبلغ أكثر من ثروتها بأضعاف مضاعفة، وهو ما أشعره بالصدمة، وقال إنها كانت ”منهوبة"، وإنه كان العدو الأول لأي أحد يفعل ذلك، وبالتالي حاول الكثيرون ممن حولها أن يبعدوها عنه.

- شيرين عفوية جدا

ووصف شيرين بأنها ”عفوية جدا"، لذلك كما قال تأثر بكلام أولئك الأشخاص الذي عملوا لنحو 4 سنوات من أجل تفريقهما، حتى وصلا إلى الطلاق، وموضوع حلاقة شعرها، مؤكدا أنه في حياته لم يكن عنيفا مع شيرين أو يعتدي عليها بالضرب كما أشيع.

وقال حسام حبيب إن علاقته مع شيرين كانت ”علاقة نقية وجميلة"، وأنه لم يأخذ منها طيلة سنوات ارتباطهما أي ”جنيه واحد"، لكن الناس المقربين منها هم من أفسدوا علاقتهما وأن ما أوصلهما إلى الطلاق هو الأشخاص المحيطون والمقربون منها.