محافظ المفرق ياسر العدوان : الحاكمية الإدارية تسعى للتخفيف عن العاملين في مواقعهم خلال رمضان لمواجهة تداعيات جائحة كورونا

نبض البلد - بالأمس أمضى يومه وبرفقة مدير شرطة المحافظة وقائد درك الشرق مع أفراد الأجهزة الأمنية والقوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي الساهرون على راحة الوطن والمواطن عند نقاظ الغلق داخل محافظة المفرق. وقبيل الإفطار التقى العدوان بنشامى الوطن مثمناً جهودهم المبذولة والمميزة من الأجهزة الأمنية والقوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي في خدمة المواطنين في مثل هذه الظروف والتي تتطلب تعاون الجميع لمواجهة تداعيات جائحة كورونا. العدوان خلال تفقده مراكز الغلق شاهد على أرض الواقع حجم العمل الكبير الذي تبذلة الأجهزة الأمنية وأجهزة الدولة كافة ما بعد الإفطار وخصوصاً مساعدة الحالات الطارئة والإنسانية وسرعة الاستجابة لخدمة المواطنين وفق القانون والتعليمات الموضوعة للمحافظة على صحة وسلامة الجميع. ولعل ما أكده العدوان دور الحاكمية الإدارية والتي تسعى جاهدة وبكل الإمكانات بالعمل كفريق واحد جنباً إلى جنب مع الأجهزة الأمنية والمعنية كافة في الميدان للوصول إلى المواطن والتخفيف على العاملين في مواقعهم وبذل المزيد من العطاء والعمل المثمر وبما يوفر الوقت والجهد على الجميع وخاصة في شهر رمضان المبارك. واشارة العدوان إلى عدد من النقاط المهمة في لقائه أمس يشكل انطلاقة نوعية ومبادرة يشهد لها لمحافظ المفرق ياسر العدوان في تواصله المستمر مع الجميع لحفزهم ورفع معنوياتهم في مثل هذه الظروف وتكثيف الجهود في مساعدة كوادرنا الصحية والتخفيف عليهم من خلال ضبط المخالفين والتعامل مع الحالات الانسانية، بالإضافة إلى إعطاء المشهد والصورة المشرقة لاجهزتنا الأمنية والمعنية كافة في الميدان. وكان محافظ المفرق ياسر العدوان قد شارك أفراد اجهزتنا الأمنية افطارهم في الميدان. مبادرة محافظ المفرق ياسر العدوان في شهر رمضان المبارك إنجازات تضاف إلى العديد من الإنجازات والمواقف المشرفة للحكام الاداريين والذين يمضون في العمل على مدار الساعة وحققوا خلالها نجاحات مميزة يشهد لها الجميع في إدارة الأزمات بدليل جائحة كورونا وغيرها من الخدمات المقدمة للمواطنين وفي جميع مواقع سكناهم ولهذا تستمر مسيرة النهضة والإنجاز والتطور في ظل حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه.