booked.net

ميونخ وهرتا برلين في افتتاح الدوري الالماني

برلين - وكالات

يستعد بايرن ميونخ حامل اللقب، لأصعب مواسمه في دوري الدرجة الأولى الألماني، خلال سنوات، بينما يتطلع منافسه بوروسيا دورتموند لتجنب سقوط آخر وسط الموسم، وإنهاء هيمنة النادي البافاري على المسابقة في آخر سبع سنوات. ويفتتح بايرن، الذي فشل آخر مرة في حصد اللقب، عندما توج به دورتموند في موسم 2011-2012، المسابقة أمام هيرتا برلين مساء اليوم الجمعة. ودعم النادي البافاري دفاعه بالتعاقد مع الثنائي الفرنسي الفائز بكأس العالم، لوكاس هرنانديز وبنيامين بافارد. ورغم ذلك كان بايرن أقل نجاحا من دورتموند، خلال فترة الانتقالات، حيث فشل في التعاقد مع العديد من اللاعبين، بينهم ليروي ساني جناح مانشستر سيتي.
ويعتقد الكثيرون أن ضم الجناح الكرواتي إيفان بيريسيتش (30 عاما)، هذا الأسبوع، كبديل للثنائي المخضرم الذي رحل عن الفريق، فرانك ريبيري وآريين روبن، بمثابة خطة بديلة قبل انتهاء فترة الانتقالات، في الثاني من الشهر المقبل. ويدرك المدرب نيكو كوفاتش، الذي قاد بايرن إلى الثنائية المحلية في موسمه الأول، جيدا جدا ما يمكن اعتباره خطة بديلة، أو لاعب بديل يمثل المستوى الثاني. ويرى كثيرون أن التعاقد مع كوفاتش الشاب نسبيا، بعد مدربين أصحاب أسماء كبيرة مثل بيب جوارديولا وكارلو أنشيلوتي، كان خيارا قليل التكلفة.
وتمسك كوفاتش بمنصبه، في ديسمبر كانون الأول الماضي، عندما كان على المحك، بينما يتقدم دورتموند بفارق تسع نقاط في الصدارة. لكن بايرن تعافى عقب فترة الراحة الشتوية، وتفوق على منافسه، وحصد الثنائية المحلية في النهاية.
وقال كوفاتش مازحا هذا الأسبوع "كنت أيضا خطة بديلة ثم حصدت الثنائية، بالنسبة للتعاقد مع بيريسيتش تصرفنا في إطار زمني قصير". وجاء التعاقد مع الكرواتي بعد خضوع ساني لجراحة، لعلاج قطع في الرباط الصليبي، أدى لتعثر انتقاله المحتمل إلى بايرن ميونخ.
وأضاف كوفاتش "نأمل في الترحيب بلاعب آخر قبل الثاني من الشهر المقبل".