وجهاء قبيلة بني صخر من منزل فيصل الفايز: لم نتطرق لهذه المواضيع (اسماء)

نبض البلد -على اثر الاجتماع الذي عقد يوم الخميس الماضي في قرية اللبن ، والذي تضمن بحث عدد من القضايا المتعلقة بالشان الزراعي ، عقد مساء اليوم السبت في منزل رئيس مجلس الاعيان فيصل عاكف الفايز ،اجتماع حضره عدد من وجهاء قبيلة بني صخر ، الذي حضروا الاجتماع الاول في اللبن ، واصدروا خلاله بيانا اكدوا فيه ولاءهم المطلق للقيادة الهاشمية والتفافهم حول راية جلالة الملك عبدالله الثاني ، وبذلهم الغالي والنفيس من اجل عزة الوطن وشموخه والحفاظ على امنه واستقراره .
واكد المجتمعون في بيانا اصدروه مساء اليوم ،انهم تفاجأوا بمنشور عبر الفيسبوك تحت عنوان " المقاصد والمصالح " نشر من جهة غير معروفه ، وتناول المنشور مواضيع وقضايا وامور لم تكن واردة او محل بحث في اللقاء الذي اشير اليه في اللبن .
واكد المجتمعون في بيانهم ان الاجتماع الذي عقد في اللبن ، لم يتطرق لا من قريب او بعيد الى القضايا السياسية والاقتصادية بل كان النقاش والحديث يتعلق بمجمل القضايا الخدمية التي تهم المواطنين والسعي الى حلها وفق الاطر القانونية بما لا يمس هيبة الدولة او الاساءة الى الرموز الوطنية ، مع التأكيد على احترام القوانين والانظمة والولاء لقائد الوطن جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله .
واكد المجتمعون رفضهم كافة الادعاءات الباطلة الواردة في المنشور والمتعلقة بنهج الدولة الاصلاحي ، ويؤكدون بان الحرص على مصلحة الوطن لا يكون عبر منشور على الفيسبوك ، وان الذي نشر خبر الاجتماع المعلن هدفه اثارة الفتنة .

واكدوا في بيانهم دعمهم للمشروع الاصلاحي الكبير " السياسي والاقتصادي والاداري " الذي تقوم به الدولة بتوجيهات مباشرة من جلالة الملك عبدالله الثاني ، لجهة الوصول الى الحكومات البرلمانية وتعزيز الحياة السياسية والحزبية ، وتفعيل المشاركة الشعبية في صناعة القرار ، وتجاوز حالة الاقليم من اجل النهوض الاقتصادي ، وتوفير الحياة الحرة والمعيشة الكريمة للمواطنين .
وبين المجتمعون ان الوطن يمر بظروف وتحديات صعبة فرضتها عليه الاوضاع المحيطة به وبالتالي فهو بحاجة الى كلمة سواء تجمع ولا تفرق ، والى كلمة صادقة جامعة ، لا تلعب بعواطف الناس واستغلال مشاعرهم النبيلة .
واكد المجتمعون في بيانهم وقوفهم خلف جلالة الملك عبدالله الثاني مساندين وداعمين لكافة خطواته وقراراته على مختلف الاصعدة الوطنية والدولية ، مؤكدين بذات الوقت انه وبفضل حكمة وحنكة جلالة الملك عبدالله الثاني ، استطاع الاردن تجاوز حالة الفوضى والدمار في المنطقة ، والتصدي لكافة المؤامرات التي تحاك ضد الوطن وضد ثوابتنا الوطنية ومصالحنا العليا .

واكدوا بان حكمة جلالته وحضوره الدولي الكبير ، والاحترام الذي يلقاه من قادة العالم وساسته ، جعلت من الاردن دولة محورية وعنوانا للاستقرار في المنطقة .
واكدوا في بيانهم عقب اجتماع اليوم ، رفضهم التلميح الذي ورد في المنشور المدسوس ، من مخاوف جر البلاد الى مواجهة مسلحة بين الشعب والنظام ، مبينين ان هذا التلميح هو بمثابة تحريض ودعوة للعنف والفوضى ، مؤكدين بذات الوقت ان الاردنيين من مختلف اصولهم ومنابتهم يرفضون هذا التلميح المشبوه ، ويؤمنون بان الاردن وقيادتهم الهاشمية خط احمر ، وان جلالة الملك عبدالله الثاني عنوان عزتهم وكرامتهم ، وان قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية ستبقى حصن الوطن وسياجه المنيع وفي قلب كل مواطن اردني حر شريف .

واكد المجتمعون ان قادتنا الهاشميين لم تلطخ اياديهم بالدماء يوما ، ولم يرفعوا السلاح بوجه اردني وعربي ، وقد نذروا انفسهم لخدمة الوطن وقضايا امتنا العربية العادلة ، وارخصوا الدم النفيس لاجل ذلك ، وهم على الدوام يقفون على مسافة واحدة من جميع الاردنيين موالاة ومعارضه ، وان الاردنيين قد زرعوا في قلوبهم حب قادتنا الهاشميون منذ بداية التأسيس ، وبالتالي لا يحتاج الاردنيون الى عقود جديدة بينهم وبين قادتهم الهاشميون ، ويرفضون مثل هذه الدعوات المشبوهة التي تطل علينا بين فترة واخرى .

واضاف المجتمعون في بيانهم " ان اخلاقهم وقيمهم الاصلية التي تربوا عليها كابر عن كابر تمنعهم من الانزلاق الى مهاترات ضعاف النفوس والرد عليها ، وانهم يؤمنون بان الكبير هو الكبير باخلاقه ونظافة قلبه ويده ولسانه .

واكد بيان المجتمعون رفضهم الرد على الاساءات التي صدرت ، ، بحق بعض ابناء قبيلة بني صخر وابناء الوطن ، مؤكدين سعيهم الدائم وحرصهم الاكيد على خدمة الوطن وقيادته الحكيمة ممثلة بجلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله واعز ملكه .
 
 
Inline News Image


Inline News Image


Inline News Image


Inline News Image


Inline News Image


Inline News Image