booked.net

49% زيادة الإنفاق في عيد الحب في الأردن خلال ثلاث سنوات

نبض البلد -

-يعتبر عيد الحب مناسبة رئيسية للاحتفال في الأردن مع تزايد الإنفاق في جميع المجالات

-الإنفاق على التجارب مثل الفنادق والرحلات يتفوق على الهدايا التقليدية مثل الورود والمجوهرات

-نمو لافت في التسوق عبر الإنترنت في فترة عيد الحب

الأردن، 13 فبراير 2020_ كشف "مؤشر ماستركارد السنوي للحب" عن زيادة الاحتفال بالحب في جميع أنحاء الأردن مع ارتفاع معدل الإنفاق في عيد الحب بنسبة 49% خلال ثلاث سنوات فقط. ويقوم المؤشر بدراسة عادات واتجاهات الإنفاق في فترة عيد الحب، وذلك من خلال تحليل معاملات الشراء التي تتم ببطاقات الائتمان والخصم المباشر والبطاقات مسبقة الدفع حول العالم.

وقد تزايد إنفاق الأشخاص الذين يحتفلون بعيد الحب في أرجاء الأردن أكثر من أي وقت مضى، حيث ارتفع إجمالي المعاملات في الفترة التي سبقت عيد الحب (بين 11 و14 فبراير) بنسبة 75% خلال السنوات الثلاث الماضية. وبينما شكل الإنفاق على تجارب مثل حجوزات الفنادق الجزء الأكبر (58%) من إجمالي حجم الإنفاق في فترة عيد الحب، لا تزال الهدايا الأخرى مثل الورود والمجوهرات مهمة بالنسبة للأردنيين كوسيلة للتعبير عن حبهم.

هذا وأصبح إهداء التجارب الطريقة المفضلة للاحتفال بعيد الحب في الأردن مع ارتفاع عدد المعاملات الخاصة بحجوزات الفنادق بنسبة 118% بين عامي 2017 و2019، في حين بلغ حجم الإنفاق على حجوزات الطيران والرحلات 310,008 دولار خلال العام الماضي، بزيادة قدرها 58% عن عام 2017. كما كشفت البيانات بأن بطاقات المعايدة التقليدية في عيد الحب لا تزال تحتفظ بشعبيتها مع زيادة بنسبة 231% في عام 2019. كما ارتفع الإنفاق على المجوهرات بنسبة 49% وعلى الورود بنسبة 25% خلال العام الماضي.

ويبقى الطعام وسيلة جيدة لكسب قلوب الناس، مع استمرار زيادة الإنفاق في المطاعم خلال عيد الحب على أساس سنوي. ومنذ عام 2017، ارتفع عدد المعاملات في المطاعم خلال عيد الحب بنسبة 56%، مع تراجع إجمالي قيمة الإنفاق بنسبة 24% ليصل إلى 448,961 دولار في عام 2019.

هذا ويستمر التسوق عبر الإنترنت في النمو بزيادة قدرها 94% في معاملات الشراء عبر الإنترنت في فترة عيد الحب خلال السنوات الثلاث الماضية. ومن بين الأشخاص الذين لا يزالون يتسوقون من المتاجر مباشرة، سجلت المعاملات اللاتلامسية زيادة كبيرة بلغت 13,600% منذ عام 2017، مع استمرار هذا النمو على أساس سنوي (0.03% من المعاملات الجارية عام 2017 كانت لاتلامسية، مقابل 2.6% منها في عام 2019).

وفي هذا السياق قال رمزي الأمعري ، مدير عام ماستركارد بمنطقة المشرق العربي: "يشير تزايد معاملات الشراء عبر الإنترنت لزيادة رغبة الأشخاص في استثمار الوقت والمال لخلق ذكريات جميلة مع الأحبة في الأردن. وتشير البيانات أيضاً لزيادة تفصيل التجارب المميزة عن الهدايا التقليدية، ومن الواضح أن الجيل الحالي يهتم بشكل كبير بالاستمتاع بتجارب مشتركة تبقى محفورة في الذاكرة في عيد الحب. وقد أصبح حجز الرحلات والسفر اليوم أكثر سهولة من أي وقت مضى، وهو ما نلمسه بوضوح في ارتفاع حجوزات الفنادق ورحلات الطيران عبر الإنترنت بشكل كبير في الفترة التي سبقت عيد الحب خلال السنوات الثلاث الماضية. ومن المثير للاهتمام أن الإنفاق على الهدايا التقليدية لا يزال مهمًا بالنسبة للأردنيين. ويوفر مؤشر ’ماستركارد السنوي للحب‘ لمحة فريدة حول كيفية تطور سلوكيات الشراء بمرور الوقت، ومع بداية عقد جديد، نعتقد أن التوجّه نحو تفضيل التجارب بدلًا من المشتريات المادية سيستمر".

ومن ناحية أخرى، كشف المؤشر عن تحسن ملحوظ في التخطيط لعيد الحب، حيث قام غالبية المتسوقين بإجراء معاملاتهم أبكر من أي وقت مضى، مع تراجع أعداد المتسوقين في اللحظات الأخيرة. وشهد عام 2019 إجراء غالبية معاملات عيد الحب يوم 11 فبراير، مقارنةً بيوم 12 فبراير في عام 2018، و13 فبراير في عام 2017، أي قبل عيد الحب بيوم واحد فقط.