booked.net

نقل "الفيل الحزين" لدولة جديدة.. و200 كيلوغرام لإطعامه

نبض البلد -

بدأ فريق من خبراء الحيوان، الأحد، مهمة لنقل الفيل الباكستاني كافان، الذي يعاني الوحدة، في رحلة جوية طويلة إلى موطنه الجديد في محمية بشمال غرب كمبوديا تتويجا لحملة بدأتها المغنية الأميركية شير قبل سنوات.

ومن المقرر أن تكون شير في استقبال كافان لدى وصوله إلى كمبوديا بعد أن أمضت الأيام القليلة الماضية معه في إسلام آباد.

وكانت شير قد كتبت أغنيات تدعو فيها لإنقاذ كافان من ظروفه المعيشية، التي تخيم عليها الكآبة والوحدة بحديقة حيوان في إسلام آباد.

واستخدم عشرات العاملين في مجال الحياة البرية والخبراء بقيادة منظمة إنقاذ الحيوانات (فور بوز) رافعة وحبلا لسحب الفيل، الذي جرى تخديره صباح الأحد إلى القفص، الذي صُمم خصيصا لنقله إلى مدينة سيم ريب الكمبودية.

وقال الطبيب البيطري في منظمة فور بوز، عامر خليل: "إنه يوم مؤثر بالنسبة لنا جميعا، غير أننا نسميه أيضا يوم النصر".

وبعد ذلك رُفع القفص، الذي يزن 10 أطنان، برافعة خارج الحظيرة المسيجة ووضع على متن شاحنة.

وستتولى قافلة عسكرية بعد ذلك مرافقة كافان إلى مطار إسلام آباد، حيث ستبدأ في الساعات الأولى من صباح الاثنين رحلته الجوية، التي تستغرق نحو 10 ساعات إلى كمبوديا على متن طائرة شحن روسية سابقة.

 

وقالت منظمة فور بوز إن مسؤولي رحلة كافان يأخذون أكثر من 200 كيلوغرام من الطعام، بينها موز وبطيخ، ليتناولها خلال الرحلة.

 

وتصور شير فيلما وثائقيا مع قناة سميثسونيان يغطي عملية الإنقاذ، التي يسرتها منظمة رعاية الحيوان التابعة لها (فري ذا وايلد).

 

وقالت شير: "علمت بكافان من متابعين لي على تويتر.. فكرت كيف لي أن أسوي الأمر؟ كيف يمكنني أن أنقذ فيلا مكبلا في حظيرة منذ 17 عاما وهو على بعد آلاف الأميال؟ هذه أول عملية إنقاذ كبرى تقول بها (منظمة) فري ذا وايلد وأنا فخورة للغاية".