booked.net

ندوة ثقافية بعنوان عصر الزيتون بين الماضي والحاضر

نبض البلد -نظمت مديرية ثقافة إربد مساء أمس ندوة ثقافية عبر تطبيق زووم، بعنوان "عصر الزيتون بين الماضي والحاضر"، تحدث فيها الباحث الدكتور أحمد شريف الزعبي، وذلك ضمن برنامج الثقافة عن قرب.
وتناول الزعبي أهمية شجرة الزيتون التي يعود أصلها الى 7000 سنة قبل الميلاد حيث كان الناس يستخدمون الزيتون للرصع وإستخراج الزيت والجفت الناتج والحطب للتدفئة، وكان الناس قديما يستخرجون الزيت بطريقة الهرس بواسطة الحجارة ووضعه في قماش لإستخراج الزيت الطفاحي، بعدها إستخدم الإنسان البد الحجري والذي كان يدور في الحوض الخاص بواسطة الدواب ثم أصبح يدار بواسطة الكهرباء.
وبين الزعبي أن أهالي بلدة تبنة في لواء الكورة كانوا يستخدمون المعصرة الحجرية حيث كان لموسم الزيتون طقوسه الخاصة تبدأ بقطف الزيتون في شهر تشرين الأول من شجر الزيتون الرومي وكان ينقى ويغسل وينشر على الأسطح ثم يهرس بالبد الحجري.
وأضاف انه ظهرت فيما بعد المعاصر المكونة من صاجات الحديد وكتلة حديدية كبيرة ثم ينزل الزيتون للحوض ويفرز بالفرازة عن الأوراق ثم يهرس، أما في الوقت الحالي أصبح هناك المعاصر الحديثة التي تستقبل الزيتون ويفصل عن الورق ويغسل جيدا بالماء ثم يهرس بواسطة الآلات ويوضع في الخلاط ثم يتم التخلص من الجفت بعملية الطرد المركزي ويفرز أتوماتيكيا ويعبئ بالصفائح المعدنية.
-- (بترا)