booked.net

منصّة "نَحْنُ" تنفّذ فعاليّة تطوعيّة في جبل القلعة بمناسبة اليوم العالمي للشباب

نبض البلد -نفّذت منصة "نَحْنُ" المنصة الوطنية للتطوع ومشاركة الشباب، اليوم الأربعاء، فعاليّة تطوعيّة في جبل القلعة تمثّلت بتهيئة مدخل المنطقة السياحيّة لاستقبال الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تخصيص مواقف لسياراتهم ووضع الشواخص واصلاح المنحدر (RAMP).
وأوضحت المنصّة أن هذه الفعاليّة تأتي بمناسبة اليوم العالمي للشباب الذي يصادف اليوم، ويحمل شعار "إشراك الشباب من أجل تحفيز العمل العالمي" وشارك فيها 15 متطوّعا ومتطوّعة. وهدفت الفعاليّة التي نفذت بالشراكة مع وزارة السياحة والآثار والمجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، إلى دعم حق الأشخاص ذوي الإعاقة في الوصول والاستمتاع بالمواقع السياحية والاثرية من خلال توفير بيئة آمنة تمكنهم من الدخول والخروج واستخدام المنطقة السياحيّة. وقالت لينا جابر من منصة نَحْنُ "إن دور المنصّة في هذه الفعاليّة تتمثّل بتوفير المتطوّعين والتشبيك معهم، إضافة إلى توفير المتطلبات لتنفيذها"، موضحة "سنقوم وبالتعاون مع شركاء عملنا بتنفيذ سلسلة من الفعاليات المشابهة في عدد من المناطق السياحيّة التي تختارها وزارة السياحة ضمن خطتها لتهيئة المرافق السياحية.
واضافت "نتطلع إلى استمرار هذه الحملة في كل المواقع السياحية"، داعية الشباب لزيارة منصّة نحن nahno.org والتسجيل للمشاركة في تنفيذ هذه الفعاليات وغيرها من الفعاليات التطوعيّة التي سيتم الإعلان عنها تباعاً. وأكّدت وزارة السياحة والآثار أن التنسيق مع المجلس الأعلى لحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة، يأتي انطلاقا من الحرص على تفعيل السياحة الميسرة والالتزام بقانون حقوق الاشخاص ذوي الإعاقة، حيث بدأت الوزارة أعمال تهيئة موقع جبل القلعة في شهر تموز الماضي.
ونبهت أنه وعلى الرغم من وجود العديد من التحديات والصعوبات في اجراء التدخلات في المواقع السياحية والأثرية وفقا للمواثيق الدولية إلا أن الوزارة تعمل بشكل مستمر على تطبيق متطلبات واحتياجات الاشخاص من ذوي الإعاقة في العديد من مراكز الزوار التابعة لها، والمنتشرة في محافظات المملكة مثل مركز زوار مأدبا، ومركز زوار رحمة في منطقة وادي عربة، ومركز زوار اذرح في محافظة معان، ومركز زوار جرش.
وثمن المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة الدور الذي تقوم به مؤسسة ولي العهد ممثلة بمنصّة نحن بالتعاون مع الوزارة، والهادف إلى تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من الوصول للمواقع السياحية والأثرية أسوةً بغيرهم وإشراك الشباب بمن فيهم الأشخاص ذوو الإعاقة في العمل التطوعي. وبيّن "أن تقديم الدعم الفني من قبل المجلس لهذه الفعاليّة يأتي إدراكاً منه لأهمية السياحة الميسرة للأشخاص ذوي الإعاقة والتي تشكل 10 بالمئة من إجمالي الحركة السياحية حول العالم، حيث تشير التقديرات العالمية إلى أن حصة سوق سياحة الأشخاص ذوي الإعاقة تمثل دخلاً يصل ما يعادل 117 مليار دولار سنوياً". وفي السياق ذاته، عبّر المتطوعون عن سعادتهم بالمشاركة في الفعاليّة والاحتفال باليوم العالمي للشباب. وبيّنوا أن منصّة نحن وفّرت لهم العديد من الفرص التطوّعيّة التي مكّنتهم من دعم الأفراد من مختلف الفئات، بالإضافة إلى دعم المجتمعات المحليّة، والحصول على شهادات تطوع إلكترونية لتوثيق عملهم. يذكر أن المنصّة تأسست في شهر حزيران عام 2019 من قبل مبادرة "نوى" وبتمويل من منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" وبالشراكة مع مؤسسة ولي العهد والتعاون مع وزارة الشباب.
وتهدف إلى تشجيع العمل التطوعي والمشاركة الشبابية وتوحيد الجهود المبذولة في مجال العمل التطوعي عن طريق بناء شراكات مع القطاعين العام والخاص ومؤسّسات المجتمع المدني وأصحاب المبادرات، بحيث توفر المنصة أكبر عدد ممكن من الفرص التطوعية. --(بترا)