booked.net

لقاء في لندن يجمع الفائزين ببرامج صندوق نيوتن - خالدي مع مستثمرين بريطانيين وعرب

نبض البلد -استضافت السفارة الأردنية ببريطانيا، بحضور السفير الأردني عمر النهار، بمقر غرفة التجارة العربية البريطانية في لندن وبالتعاون معها أمس الاثنين لقاء جمع الفائزين ببرنامج الزمالة للريادة في الابتكار ضمن برامج صندوق نيوتن - خالدي لعام 2020، مع رجال أعمال ومهتمين وأصحاب شركات ناشئة.
وقدم الفائزون الأردنيون المتواجدون في المملكة المتحدة ضمن برنامج تدريبي يرعاه الصندوق بالتعاون مع الحكومة البريطانية، إيجازاً عن براءات اختراعاتهم وأبحاثهم ومشاريعهم بمجالات الأجهزة الطبية والأدوية والرعاية الصحية والمشاريع الهندسية والزراعية، والمياه والطاقة والريادة التكنولوجية.
واشاد السفير النهار بكفاءة المشاركين الأردنيين ضمن البرنامج وقدراتهم بمجال البحث والابتكار، مؤكدا اهمية هذا البرنامج والذي يتيح الفرصة للباحثين والأكاديميين والمبدعين لتحويل أفكارهم الخلّاقة لواقع يعود بالنفع عليهم وعلى بلدهم الأردن الذي يتمتع بكفاءات بشرية عالية، حيث أضحت عمان العاصمة الإقليمية للشركات الناشئة، وعاشر أفضل مكان في العالم لتأسيس شركة تقنية.
من جهتها، قالت مدير صندوق دعم البحث العلمي في الصناعة التابع للمجلس الاعلى للعلوم والتكنولوجيا، ريما راس، إن البرنامج التدريبي جاء نتيجة للإتفاقية التي وقعها صندوق دعم البحث العلمي والتطوير في الصناعة التابع للمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا مع الأكاديمية الملكية للهندسة البريطانية، ضمن مشاريع صندوق نيوتن- خالدي، والذي أنشئ بغرض دعم القدرات بمجالات البحث والابتكار في الأردن.
وأشارت راس إلى أن البرنامج التدريبي للفائزين يستمر لمدة اسبوعين في لندن، ويعود المتدربون بعدها إلى الأردن لتكملة التدريب والإشراف على المتدربين لمدة عام من قبل صندوق دعم البحث العلمي والتطوير في الصناعة التابع للمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا والأكاديمية الملكية للهندسة البريطانية.
وحضر اللقاء فائزون في برنامج مسرعات سياسة الابتكار ( GIPA) التابع لـ (NESTA) أحد برامج صندوق نيوتن- خالدي.
وقالت مديرة مركز الوطني للإبداع بالمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا، المهندسة هدى الروابدة، إن انضمام مجموعة من قادة وراسمي السياسات في الأردن لبرامج تدريبية ببريطانيا حول بناء القدرات، تأتي من أجل مساعدتهم على تنفيذ وتطوير مشروعات متعلقة بسياسات الابتكار في الأردن.
وأشادت محموده علي من الأكاديمية الملكية للهندسة البريطانية بكفاءة المشاركين الأردنيين بهذا البرنامج، وبأوجه التعاون بين الأكاديمية وصندوق دعم البحث العلمي والتطوير في الصناعة التابع للمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا، ضمن مشاريع صندوق نيوتن- خالدي.
يشار الى أن برنامج الزمالة للريادة في الإبتكار وبرنامج مسرعات سياسات الابتكار هما من ضمن ثمانية برامج تابعة لصندوق نيوتن- خالدي، حيث سيتم الإعلان عن برامج جديده الشهر المقبل، وتندرج جميع هذه البرنامج ضمن ستة مجالات رئيسية تم تحديدها على أنها أولويات للتنمية المستدامة في الأردن على المدى الطويل وهي؛ الإدارة المستدامة للطاقة المتجددة والمياه والإنتاج الغذائي المستدام والتراث الثقافي التكنولوجيا الحيوية والأمن الحيوي وتكنولوجيا النانو.
والتقى مراسل وكالة الانباء الاردنية "بترا" في لندن مع عدد من الفائزين، ومن ضمنهم عبدالرحمن الحباشنة من شركة Decapolis، وهي شركة ريادية بمجال تكنولوجيا البلوك تشين Block chain، والذي، قال بأن شركته تعمل على تطوير نظام لتتبع سلامة الأغذية ومطابقتها مع المواصفات العالمية.
وأضاف الحباشنة، أن الشركة تعمل مع الحكومة الأردنية على مشروع تجريبي لتطوير نظام سلامة الغذاء وتوحيد الجهات الرقابية حسب المواصفات العالمية لزيادة الثقة في المنتج الأردني وإعطائه ميزة تنافسية عالمية.
واوضحت بيان البطوش، بأنها تعمل على مشروع تصميم مبادلات حرارية لتسخين وتبريد الأطعمة، والمشروبات لحظياً باستخدام مصادر بديلة للطاقة، بينما أشارت عبير عيسى البشيتي الى أنها تعمل على مشروع لاريمار الذي هو عبارة عن جهاز قابل للبس مرتبط بتطبيق هاتف ذكي او تطبيق هاتف ذكي مع خدمة إنترنت، بهدف تحسين مستوى العافية وأثرها الإيجابي على الإنتاج والإنتاجية على المستوى الفردي والمؤسسات والشركات.
جدير بالذكر بأن صندوق نيوتن يعمل على بناء شراكات في البحث والابتكار مع 17 دولة شريكة من ضمنها الأردن لدعم التنمية الاقتصادية والرفاه الاجتماعي فيها، ولتطوير قدرتها بمجالي البحث والابتكار، وبناء علاقات قوية ومستدامه بين المجتمعات العلمية والإنتاجية في الأردن وبريطانيا من خلال انشاء شبكات للمبتكرين واصحاب المشاريع التكنولوجية.
يشار الى أن صندوق نيوتن في الأردن سمي صندوق نيوتن - خالدي تكريما بعالم الكيمياء الحيوية الأردني الدكتور أسامة الخالدي الذي كرّس حياته لتدريس أجيال من العلماء وطلاب التخصصات الطبية في الدول العربية.
--(بترا)