booked.net

فنانة تبكي بعد إصابة ابنتها بكورونا

نبض البلد - 

دخلت الفنانة الكويتية غدير السبتي في نوبة بكاء وهي تكشف تفاصيل إصابة ابنتها بفيروس كورونا، لافتة إلى رحلة اكتشافها لإصابتها بالفيروس بعد تشخصيها الطبي الخاطئ.

 

وحكت غدير في مقطع فيديو نشرته عبر حسابها الشخصي بموقع "إنستحرام" عبر خاصية الاستوري، القصة الكاملة لإصابة ابنتها بفيروس كورونا ونقلها (مصراوي)، حيث وقالت: "القصة بدأت بعد عودة ابنتي من لندن، وشعورها بصداع شديد في مقدمة الرأس، وفقدان حاسة الشم والرغبة في الأكل مع الشعور بالإرهاق، وهو ما جعلها تذهب للطبيب لإجراء فحوصات طبية، فشخصها الطبيب بمرض الجيوب الأنفية".

وأضافت غدير: "بعد اكتشاف إصابة ابنتي بالفيروس، أجريت تحاليل على الأسرة بالكامل وتبين إصابة بنات أختي الثلاث بالفيروس، بنات أختي شعرن بأعراض خفيفة وليست من بينها ارتفاع درجة الحرارة أيضا"، مضيفة أنه رغم سلبية تحاليل بقية العائلة، فإنه من المقرر أن يجرى التحليل مرة أخرى للاطمئنان تماما.

وهاجمت السبتي، في الفيديو، إجراءات الكشف عن فيروس كورونا بسبب الاعتماد على قياس درجة الحرارة فقط، لأن الكثير من الحالات قد تصاب بالكورونا دون أن ترتفع درجة الحرارة.

كما أوضحت غدير السبتي أن الخادمة مصابة بالفيروس أيضا، وسيتم اصطحابها للحجر المؤسسي، لافتة إلى أنها مشتاقة لابنتها، الموجودة في الحجر الصحي، ولم تستطع احتضانها قبل دخولها.

وكانت الفنانة الكويتية غدير السبتي أعلنت عن إصابة ابنتها بفيروس كورونا المستجد، بنشر صورة لابنتها عبر حسابها بموقع "إنستجرام"، وعلقت عليها: "فديت قلبك إنتي قوية وأدري راح تقاومين الفيروس وترجعين بالسلامة حق حضني أحبك يا دنيتي كلها".