booked.net

فلسطين النيابية تثمن مواقف الملك تجاه القضية الفلسطينية في القمة الثلاثية

نبض البلد - ثمنت لجنة فلسطين النيابية مواقف جلالة الملك عبد الله الثاني تجاه القضية الفلسطينية في القمة الثلاثية الأردنية المصرية العراقية التي عقدت في عمان أمس الثلاثاء.
وقالت اللجنة في البيان الذي اصدرته اليوم الأربعاء على لسان رئيسها النائب المحامي يحيى السعود ان اللجنة تساند كافة الجهود التي يبذلها جلالته في الدفاع عن القضية الفلسطينية وحقوق شعبها الأبي عبر الانخراط الإيجابي الفاعل مع اشقائه في الحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني الشقيق في إقامة دولته الفلسطينية المستقلة وذات السيادة الكاملة وعاصمتها القدس بما يلبي جميع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني باعتباره السبيل الوحيد لتحقيق السلام العادل والشامل والدائم في المنطقة.
وأكدت اللجنة ان مواقف جلالته الجريئة تجاه الحق الفلسطيني انما تؤكد القيمة العالية التي تحظى بها القضية باعتبارها ثابتا وطنيا راسخا أكده وعززه جلالة الملك في عديد من المحافل واللقاءات الإقليمية والدولية.
ولفتت الى ان تجديد جلالته للموقف الأردني بشأن القضية خلال القمة الثلاثية انما يعزز الزخم تجاهها مؤكدة وقوفها التام خلف القيادة الهاشمية في اسناد الشعب الفلسطيني الشقيق مشيرة الى ان الجهود والمواقف الملكية عطلت الكثير من المخططات في التغول على حق الشعب الفلسطيني.
وأكدت على الوصاية الهاشمية في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف لافتة الى ان الوصاية الهاشمية على القدس الشريف هي صمام الأمان للمقدسات الإسلامية والمسيحية، وتنسجم مع الدور التاريخي الذي حمله الهاشميون على الدوام الذين بذلوا الغالي والنفيس للمحافظة على الهوية العربية للمدينة المقدسة.
وزادت اللجنة على مساندتها لمخرجات القمة حيال التعاطي مع الوضع العربي الراهن، وتفاعله مع محيطه الإقليمي، وما تعانيه المنظومة العربية من تحديات حقيقية، تجعل من تعزيزها ضرورة أساس، لتمتين الأمن القومي العربي، ووقف التدخلات الخارجية بالشأن الداخلي العربي.
وقدرت عاليا كافة مخرجات القمة تجاه تعزيز الشراكة العربية الفاعلة في إطار آلية التنسيق الثلاثي سعياً لتعميق التنسيق والتعاون والتكامل الاستراتيجي بين البلدان الشقيقة الثلاثة على الصُعد الاقتصادية والإنمائية والسياسية والأمنية والثقافية وغيرها استناداً إلى مرتكزات العمل العربي المشترك بهدف ترسيخه فعلاً عملياً مثمرا.