booked.net

طفلة عمرها عامين تفضح والدتها بصورها “العارية”

أرسلت طفلة تبلغ من العمر عامين، صور والدتها العارية إلى زملائها السابقين وأصدقاء الجامعة.

جاء ذلك بعد أن سمحت إميلي شميت لابنتها كارسين باللعب بهاتفها أثناء تجفيف شعرها ، لكن عندما وقفت عارية. لم تلاحظ أن طفلتها كانت تلتقط لها صورًا عارية من الخلف وترسلها إلى العديد من الأصدقاء على تطبيق "سناب شات”.

عندما تلقت رسالة من زميلها في العمل تقول: "شكرًا على العري”، أدركت إميلي (30 عامًا) ما فعلته ابنتها. التي أرسلت الصور العارية إلى 15 شخصًا، بمن فيهم أصدقاء والدتها السابقون بالجامعة، وأحد معارف العمل، والعملاء السابقون وزملاء العمل.

وأرسلت إميلي اعتذارًا عن الصور، وأكد البعض أنهم إما تلقوا صورة عارية، أو عشوائية مثل السقف أو قدم الطفلة. وعلى الرغم من إحراجها، قررت الأم مشاركة قصتها لإضحاك الناس.

 

قالت إميلي، من ولاية أوهايو بالولايات المتحدة: "لقد شعرت بالخوف. أعتقد حرفيًا أنني مت لمدة دقيقة ثم عدت إلى الحياة حتى أتمكن من إخبار الناس بما حدث”.