booked.net

الوجه الانساني للرياضة

عوني فريج
نبض البلد - 
على الرغم من ان فايروس كورونا الخطير ..أصاب العالم كله بما يشبه الشلل الكامل بسبب الضحايا الذين تساقطوا في كل الدول دون تمييز ..بحيث باتت الاولوية اليوم تنحصر في الجهود الكبيرة التي تبذل من اجل وقفه ..والعمل على ايجاد الحلول الطبية القوية لمنع انتشاره بمثل الصورة التي عليها الان ..وعلى الرغم من ان الرياضة باتت احدى المكونات الرئيسية التي تاثرت بالطبع من هذه الجائحة المخيفة .. حيث توقف نشاطها بشكل كبير في دول العالم ..واخرها قرار اللجنة الاولمبية الدولية بتأجيل دورة الالعاب الاولمبية المقررة صيف هذا العام في طوكيو ..الى العام المقبل لذات السبب والقرار جاء بمثابة المسمار الاخير الذي دق في نعش الرياضية ..!!
على الرغم من كل هذا الا ان الرياضة مارست دورها الانساني الجميل خلال الفترة الحالية الصعبة ..من خلال المبادرات الانسانية التي سجلها النجوم الكبار والاندية العالمية ..الذين تسابقوا بالاعلان عن تبرعاتهم النقدية والعينية للمستشفيات والفرق الطبية المتخصصة بالبحوث الخاصة باكتشاف العقار الذي يساعد على القضاء على الفايروس ..بحيث تفرغت الرياضة للجانب الاخر البعيد عن المتعة والجماهيرية وتسجيل الاهداف ..في محاولة جديدة لتسجيل اهداف اكثر اهمية من تلك التي تعانق الشباك ..وهي المتعلقة بحياة الناس وسعادتهم ودرء المخاطر عنهم وعن عائلاتهم ومجتمعهم الكبير في بادرة تؤكد ان الرياضة وجدت لامتاع الناس والبحث عن كل الطرق التي تجعلهم في سعادة وسرور .
ولأننا اليوم نمر في ظروف تتقدم فيها الجهود الانسانية على غيرها من الامور الاخرى ..فان هذا لا يعني ان تتوقف الرياضة عن مسارها وان تتنحى عن لعب دورها الطليعي ..واستثمار شعبية النجوم الكبار في العالم لياخذوا دورهم في الدعم والتشجيع وبث الروح المعنوية في نفوس وقلوب الناس ..ومثلما يتلقى نجوم الكرة الدعم المعنوي من جمهور المدرجات ..فانهم اليوم تحولوا الى مشجعين وداعمين باعتبارهم القدوة والمثل الاعلى لعشاقهم في كل دول العالم ..ولهذا لا عجب ان نرى افضل النجوم القدامى والحاليين مارادونا وبيلية وميسي ورونالدو ونيمار وغيرهم يتقدمون الصفوف ويوجهون رسائل قوية لعشاقهم تفيض بالانسانية وتمنحهم جرعات من التفاؤل والامل ..
صحيح ان امكانات الاندية المحلية ونجوم الرياضة لا تقارن مطلقا بأمكانات الرياضة في اوروبا ..الا انها قدمت نموذجا مميزا من الدعم من خلال تخصيص مقراتها لخدمة مجهودات وزارة الصحة الى جانب رسائل التوعية التي بثها نجومنا الى عشاقهم في هذا الظرف العصيب ..لتثبت الرياضة دوما انها المحرك لعواطف البشر في الظروف العادية وفي الايام الصعبة ..!
عوني فريج