booked.net

الشارقة للفنون تنظم «منتدى السماء»

نبض البلد-الشارقة

تنظم مؤسسة الشارقة للفنون ضمن برنامجها التعليمي للكبار، وبالتعاون مع مؤسسة «وابينغ بروجيكت»، جلسة «منتدى السماء» التي تقام في سينما سراب المدينة في منطقة المريجة في 11 أكتوبر/ تشرين الأول 2019.

ويستضيف المنتدى مجموعة من الخبراء والمختصين في التاريخ والثقافة وعلم الفلك وعلوم الفضاء، يستعرضون العلاقة السابقة والحالية والمستقبلية بين الناس في منطقة الخليج العربي والسماء، والتحول الكبير في تكوين السماء القريبة والفضاء الخارجي الشاسع وطبيعتهما واستخدامهما.

ويأتي هذا المنتدى في إطار مشروع الفنانة شونا إيلنجوورث التركيبي المتواصل الذي يحمل عنوان «طوبولوجيا الهواء»، والذي يتم الإعداد له برعاية مؤسسة «وابينغ بروجيكت» ومؤسسة الشارقة للفنون التي رعت إقامة الفنانة في الشارقة في شهر أبريل الماضي، لأهداف متعلقة بالبحث والإنتاج، كجزء من عملها على هذا المشروع.

ويشارك في المنتدى مجموعة من المتحدثين هم: د. مشهور أحمد الوردات-أستاذ الفيزياء الفلكيةفي الجامعة الأميريكية في الشارقة، د. جيمس لوكهارت-أستاذ مساعد في التاريخ، جامعة زايد، ندى رازا-المديرة الفنية، جمعية إشارة للفن، ود. إلياس فرنيني- نائب مدير مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك للمختبرات والمرصد الفلكي، د. ماجد القاسمي-مستشار وزير التغير المناخي والبيئة، وزارة التغير المناخي والبيئة الإماراتية، ود. إلهام سيد سايمدوست-رئيسة قسم الدراسات الدولية والشرق أوسطية، وأستاذة مساعدة للدراسات الدولية في الجامعة الأمريكية في دبي، ود. رياض العجلاني-أستاذ مشارك في القانون العام، جامعة الإمارات العربية المتحدة،د. هدى الخزيمي- مديرة مركز جامعة نيويورك أبوظبي للأمن الإلكتروني وأستاذة الأبحاث بقسم الهندسة بجامعة نيويورك أبوظبي، خليفة الحميري-اخصائي محافظ استثمارية، قسم الاستراتيجية والأداء في مجموعة شركة بترول أبوظبي الوطنية-أدنوك، ود. تورال غاجاراوالا-أستاذ مشارك في الأدب الإنجليزي والمقارن، جامعة نيويورك.

يشمل المنتدى ثلاث جلسات حوارية، تحمل الأولى عنوان «آثار الماضي، السماء تكشف أسرارها» يُناقش خلالها عدد من الأفكار حول أهمية السماء والفضاء في حياة العرب وثقافتهم، وتخوض في الأبعاد غير المحدودة لهذا الحيز المترامي من وجهة نظر تاريخية وسرديات شخصية، ومقارنته مع التقنيات الجوية الحديثة التي شهدتها الحروب والصراعات وعلاقتنا بها، أما الجلسة الثانية «أيكولوجيا متزعزعة»فتحاول أن تكشف عن الطرق التي أصبحت فيها السماء حيزاً تحتله السطوة السياسية، وتخضعه لسلطانها وقيودها ورقابتها الصارمة، وتجعل منه مجالاً لفرض سيطرتها، إلا أنها تناقش كذلك ما تمثله من مجال واسع للتطور والتنافس والاكتشاف العلمي، فيما تناقش ثالثة الجلسات «السماء –ليست- النهاية» التحولات الجذرية التي تشهدها الأرض، والتطلعات البشرية إلى المستقبل، وما هي الحدود الجديدة للسفر والاستكشاف والابتكار التقني؟ وكيف بالإمكان تخيل مستقبل البشرية وما بعدها مع ظهور الروبوتات والذكاء الاصطناعي والبحث عن الحياة خارج النظام الشمسي؟ هل يمكننا الوصول إلى نموذجٍ للتعايش مستمدٍ من فكرة «المشاركة»، والذي تكتسب فيه الأرض والسماء والفضاء حريتها من القيود وتتحول إلى ملك عام للجميع؟.

وسوف يتبع الجلسات الحوارية في «منتدى السماء»، حوار بين شونا إيلنجوورث ومارتا ميشالوفسكا، المديرة الفنية لمؤسسة «وابينغ بروجيكت» في لندن، وسيجري خلاله عرض مقتطفات من أعمال الفنانة السابقة، ومقاطع من مشروعها الحالي المتواصل، وسيتمحور الحديث حول ممارسات الفنانة ومساهمات الأبحاث والمنتديات والمناقشات العلنية فيها، مع التركيز أيضاً على الطبيعة المختلطة لأعمالها، والتي لا تغطي الجوانب الفنية فحسب، بل تتعداها إلى الجوانب العلمية والقانونية والهندسية.