booked.net

الجامعة الهاشمية تبحث المشاركة ببرنامج الوكالة الأميركية لإعداد وتأهيل المعلمين

 بحث رئيس الجامعة الهاشمية الدكتور فواز الزبون، إمكانية مشاركة الجامعة الهاشمية في برنامج الوكالة الأميركية لإعداد وتأهيل المعلمين قبل الخدمة في الأردن .
جاء ذلك خلال لقائه مدير البرنامج في الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) كاميرون ميرزا ونائبة المدير هالة زبانه، ومديرة الشراكات مع الجامعات لانا المومني، كما حضر اللقاء نواب رئيس الجامعة، وعمداء التطوير الأكاديمي وكلية العلوم التربوية وشؤون الطلبة ومدير مركز تكنولوجيا المعلومات .
وأكد الدكتور الزبون خلال اللقاء، أهمية طرح البرامج التأهيلية والتدريبية النوعية التي تلبي الحاجات المتغيرة للمعلمين، خاصة التي تركز على إحداث نقلة نوعية في طرق التدريس، مشيرا الى أهمية تأهيل وتمكين المعلمين بطريقة جديدة تواكب المتغيرات العلمية والاحتياجات الحياتية .
وأضاف، أن الجامعة تحرص على بناء الشراكات المثمرة والمستدامة مع المؤسسات الرائدة في القطاعين العام والخاص التي تعود بالفائدة على القطاعات الحيوية مثل التربية والتعليم وإعداد المعلمين وتأهيليهم.
وقدم مدير البرنامج كاميرون ميرزا عرضاً حول أهداف ورؤية ورسالة البرنامج وآليات الشراكة المقترحة ومهام وواجبات الشركاء، مشيراً الى أن الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) عملت بالشراكة مع وزارتي التربية والتعليم العالي وهيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وأكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين على إطلاق برنامج تعليمي قبل الخدمة يقوم بإعداد المعلمين الطموحين في الجامعات في جميع أنحاء المملكة ليصبحوا معلّمين معتمدين مزودين بالمهارات التربوية والتعليمية والتعليمة الأساسية.
وأضاف أن "مشروع إعداد وتأهيل المعلمين قبل الخدمة في الأردن" سينفذ في ثلاث جامعات بصورة مكمّلة للشهادات التي تُمنح في مواد معينة.
وذكر أعضاء الفريق، أن البرنامج سيتيح للطلبة تعلم طرق التدريس المتنوعة، والتعلم التفاعلي، والإدارة الفعالة للصف الدراسي، إلى جانب كيفية دمج قضايا معينة في عملية التدريس، مثل المساواة بين الجنسين ودمج ذوي الاحتياجات الخاصة والوعي البيئي، حيث سيتم تكييف البرنامج بناءً على دبلوم الدراسات العليا/دبلوم مهني قبل الخدمة في أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين، والذي يتم تقديمه حالياً في عمّان فقط، كما سيعمل المشروع مع الجامعات عن كثب لضمان تدريب كوادر الجامعات بشكل مناسب لإدارة البرنامج وتوافر آليات لضمان جودة الخريجين.
وأكد نواب رئيس الجامعة والعمداء أهمية إجراء دراسات كافية ومناقشات مستمرة ومعمقة للوصول إلى صيغ مناسبة لإنجاح هذا البرنامج، مشيرين إلى توفر الكفاءات العلمية والخبرات الفنية والإمكانات اللوجستية المتطورة في الجامعة.